سكس امهات – سرعة قذف ابويا خلتني انيك امي – قصص سكس محارم ام وابنها

سكس امهات – سرعة قذف ابويا خلتني انيك امي – قصص سكس محارم ام وابنها

سكس امهات – سرعة قذف ابويا خلتني انيك امي – قصص سكس محارم ام وابنها

سكس امهات – سرعة قذف ابويا خلتني انيك امي – قصص سكس محارم ام وابنها

اسمي هشام انا عايش مع ابويا وامي في غرفة في بيت سويسي (البيت السويسي بيبقي عبارة عن طرقة والغرف علي طول الطرقة من اليمين والشمال وبيبقي الحمام بتاع البيت كله حاما مشترك وكل غرفة بتسكن فيها عائلة كاملة) وطبعا الغرفة دي مفهاش غير سرير واحد وكنبة بلدي جنب الشباك ,ابويا وامي بينامو فوق السرير وانا بفرش مرتبة علي الارض وانام عليها وفي الشتاء بنام تحت السرير عشان الدفا ,انا كنت بسمع ابويا وهو بينيك امي وانا نايم تحت السرير وفاكر اول مره ابويا ينيك فيها امي في طيزها وفي الليلة دي لقيت
ابويا بيقول لأمي “انا النهاردة هدلعك يا بت وهبسطك من النيك ,انا شوفت فيلم سكس الواد بينيك البت في خرم طيزها وعاوز اجرب معاكي النيكه دي”
امي ردت عليه وقالتله “بس يا اخويا دا نيك الطيز حرام ,وبعدين هو انت كنت عرفت تبسطني وانت بتنيكني في كسي لما هتكيفني وانت بتنيكني في طيزي ,ياخويا روح اتنيل بلا خيبة”
فقالها “بصي يا زينب انا عاوزك تهدي وتتجاوبي معايا وانا هبسطك ,انا عاوزك تمصي زبري كويس عشان يبقي مبلول واعرف ادخله في طيزك من غير ما يوجعك”
امي استجابت لكلام ابويا
وقالتله “بس علله زبرك يقاوم مصمصتي ليه وما يدلدئش “بمعني لا ينزل” المني بسرعة زي كل مره”
وسمعت صوت فمها وشفايفها وهي بتمص في زبر ابويا (انا ساعتها كنت نايم من تحت وعماله افرك زبري علي الاصوات اللي بتعملها امي وهي بتمص زبر ابويا وبتخيل اني زبري هو اللي في فمها) لحد ما لقيت
ابويا بيقولها “كفاية مصمصة ,انا هفشخ وراكك عن بعضيهم وهفرش خرم طيزك بزبري عشان انتي خرم طيزك ضيق وعاوز يوسع شوية”
وسمعت امي وهي عماله تتأوه شويه ومفيش دقيقة ولقيت
امي بتقوله “هو دا اللي هتبسطني بيه اديك جبتهم وانت يدوب بتفرش زبرك علي طيزي ,ابعد عني بقي خليني انام”
وفشل ابويا كامعتاد في انه يبسط امي ويريحها ,امي صحيت تاني يوم عشان تصحيني انا وابويا عشان نروح الشغل عملت نفسي تعبان اوي وطلع ابويا الشغل لوحده وفضلت انا في اليوم دا في البيت انا موش عارف انا عملت كدا ليه ,صحيت الساعة عشرة الصبح لقيت امي لابسه قميص نوم بلدي من الواسع الفضفاض وموش لابسه كيلوت ولا سوتيان و دراعاتها باينة بالكامل ورجليها وسمانة رجليها من تحت باينين (امي بيضا زي اللبن وجسمها ملفوف ومدورة ومدملكة وجسمها سكسي نار زي ميلفات افلام السكس),امي في اليوم دا كانت بتنضف الاوضة وعماله تفنس “توطي” كل شوية عشان تشيل الحاجه من هنا لهنا وطيازها تتصدر في وشي ومع كل تفنيسه افتكر ان طيازها جعانة نيك وان ابويا معرفش يكيفها امباح فلقيت زبري بدأ يقف زي الحديد واشتهيت طياز امي بشكل عجيب وقررت اني اجازف واحاول اقنع امي بأني انيكها في طيزها ,وابتديت اجر معاها كلام عشان اوقعها وبدأت القح بالكلام علي الرجالة لحد ما خليت امي تبدأ تفضفض معايا عن مشاكلها الجنسية مع ابويا
فقلتلها “انا عارف مشكلتك مع ابويا وسمعتكم امبارح وهو كان بيحاول ينيكك في طيزك بس معرفش”
فقالتي “هو لا عارف ينيكني في كسي ولا في طيزي جته خيبة مطرح ماهو قاعد ,كان نفسي ادوق طعم الزبر في الطيز بس الدنيا موش بتدي حد كل حاجه”
فقلتلها “طيب وليه انا ممكن ادوقك طعم الزبر في الطيز ,انا عندي زبر وانتي عندك الطيز وهما الاتني عايزين بعض ليه نمنعهم عن بعضط
فقالتلي “لا كدا حرام وعيب”
فقلتلها “لا موش حرام الحرام اني انيكك في كسك عشان متخلفيش انما في طيزك دا ميعتبرش زنا”
ولقيت امي اقتنعت بكلامي وسلمتلي نفسيها عشان انيكها (انا معرفش اذا كانت اقتنعت ولا الشهوة هي اللي قادتها لأقناع نفسيها بالموافقة المهم انها استسلمت)
فعدلت امي ناحية السرير وسندت ايديها علي السرير وصدرت طيازها ليا ,فرفعت قميص النوم بتاعها لفوق لحد ما كشفت فرادي طيازها (فرادي طيازها كبيرة وبيضا ومدورة زي الكورة) ,ضربتها علي فرادي طيازها ضرب خفيف بأيديالحد ما خليتهم احمرو من الضرب
وقلت لأمي “انا عاوزك تفتحي رجليكي شوية عن بعض وتهدي خالص يا امي”
امي وسعت وراكها عن بعض وفنست لقدام شوية ناحية السرير وفتحت طيازها شوية وقدرت اشوف خرم طيزها الموجود في الشق بين جبلين من اللحم الابيض الطري “اللي هما فرادي طيازها” وقعدت تهز وسطها شوية ولحم طيازها يترج مع حركة وسطها في منظر يخلي الحجر ينطق
فقلتلها “انا هبتدي ادخل زبري بين فرادي طيازك يا امي خودي بالك”
ودفعت زبري مره بين فرادي طياز امي ودفنته بينهم وبقي راس زبري واقف عند خرم طيزها بدأت احرك زبري بأيدي لفوق ولتحت بين فرادي طيازها (وفرادي طيازها كانت سخنة نار خلت زبري يقف زي الحديد) وبعد ما فرشت زبري علي خرم طيزها امي كانت قافشة شوية وعشان كدا خرم طيزها كان مقفول تماما ومقدرتش ادخله في خرم طيزها
فقلت لأمي “لازم تنامي علي السرير وابل خرم طيزك بلساني عشان اعرف افتح طيزك”
وطلعت امي نامت علي السرير ومسكتها من وسطها ورفعت فرادي طيازها لفوق وحطيت تحت وسطها مخدة وفشخت رجليها علي الاخر وقعدت في النص بين وراكها ودفنت راسي بين طيازها وبدأت الحس خرم طيزها بلساني ,وبعد كدا بليت صباعي الوسطاني بريقي وبدأت ادخله في خرم طيزها
فقالتلي “ايه اللي انت بتهببه دا يا واد بصباعك”
فقلتلها “لازم يا امي لأن خرم طيزك ضيق وصباعي هيسلك الطريق لزبري عشان اعرف انيكك”
بعد كدا خرجت صباعي من طيزها وخليت امي تمص زبري بفمها شوية عشان يبقي مبلول وادخله في طيزها من غير الم ورجعت عند طياز امي ودخلت بين وراكها وفشخت وراكها عن بعض جامد ومسكت فرادي طياز امي بأيديا الاتنين وفلقتهم عن بعض جامد وبقي خرم طيز امي مفتوح لآخره قدام زبري فمسكت زبري بأيدي وبدأت افرش زبري علي خرم طيزها وزحلقت راس زبري في خرم طيزها ولقيت امي قعدت تتأوه احححححح اوووووح
وتقولي “زبرك فشخ طيزي يا واد ,حوشه بسرعة من جوه موش قادرة ااااااه اووووووف نار في طيزي من زبرك ”
فقلتلها “هوه انا لسه دخلته عشان احوشه”
وفضلت سايب راس زبري في طيز امي لفترة عشان تتعود عليه ولقيت امي بدأت تفرك كسها بأيديها من الشهوة وبدأت ترجع بوسطها ناحية زبري
وقالتلي “اووووووف يا هشام طيزي اكلتني خالص عاوزاك تدفن زبرك في طيزي وتطلعه من بقي لو تقدر”
فبدأت اتحرك بزبري ناحية طيزها وادخل اكبر قدر ممكن من زبري في طيزها وكل ما حته من زبري تدخل في طيز امي, امي تقعد تصوت وتتأوه من النشوة لحد ما خلصت زبري كله وبقي زبري بالكامل في طيزها سيبت زبري في طيزها شوية ووطيت عليها ودخلت ايدي من تحت قميص النوم بتاعها وطلعت بزازها وقعدت افركهم بأيدي ,بزاز امي كانت طريه زي الجيلي وكبيرة وكل ما اعصر في بزازها هي تصوت من المحنة ,سيبت بزاز امي ورجعت تاني حطيت ايديا علي طياز امي وبدأت احرك زبري في طيزها بشكل سريع ومع حركة زبري السريعة في احشاء امي بدأ زبر يسخن اكتر واحشاء امي وخرم طيزها يسخنو اكتر ومع سخونة زبري بدأ زبري يتنفخ وينتصب بشكل اكبر ومع كبر زبري وانتفاخه في طيز امي بدأت طيز امي تتشقق من بره وتوسع لأخره وجابت دم كتير وامي كانت عماله تصوت من الالم الناتج عن الاحتكاك السريع لزبري بجروح خرم طيزها بس انا مكنتش قادر اخلع زبري من طيزها غير لما اجيب شهوتي واستمريت في حالة الهياج دي اكتر من 5 دقايق لحد ما جيبت شهوتي في طيز امي ,وبعد ما خرجت زبري من طيز امي لقيت طيزها بينقط مني مخلوط بالدم من جروح طيزها بس الكلام دا كان في المرات الاولي فقط انما بعد كدا خرم طيز امي بدأ يوسع جدا من كتر نيكي ليها فيه وبقي يستحمل زبر واتنين كمان لو عاوزة ومن بعد النيكه دي ومبيقتش امي محرومة من الجنس زي ما كانت

قصص سكس امهات محارم ام ابنها سكس امهات سكس محارم سكس امهات سكس نار عربي سكس امهات عرب نار سكس امهات متناكة منقبة سكس امهات سكس محجبات سكس امهات

سكس امهات – سرعة قذف ابويا خلتني انيك امي – قصص سكس محارم ام وابنها

60% 182 Rates
  • Discuss this post ?

    Your email address will not be published. Required fields are marked *


    Online porn video at mobile phone


    سكس رانيامحارم هايجةقصص محارم واحدالشرموطة المصريةمص محجباتبنات مصريه تتناكسكس مطلقةفلاحه سكسبينيكهاارشيف محارمقصص محارم نسوانجىطياز حلوهلحس طيز الرجلديوث خليجينسوانجى سحاقشرمطة5 سكساب ينيك بنته وهي نايمهكساس منقباتبورنو تعذيببزازها كبيرةنيك مصرى 2019سكس اصدقاءنيك مراهقينكسى مولعسكس مصرعةxvideo مصرىبورنومصرىسكس فوق الاربعينقصص سكس عربى محارمقصص سكس محارم من الارشيفسكس.شيميلسكس محارم حديثنيك محجبةامهات سمينهسكس فوق السطوحزبر كلبأزباربتنيك جوزهاسكس ايرلنديسكس مصرى جديد 2017قصص جنس تبادلسكس مصر الجديدةاختصاب امهاتkd; lwvdكوس مفتوحسكسفى الحمامناكني في كسيزوجتى والرجالسكس اقزامنيك تخانسكس فى الادغالتيز كبيرةسكس الرياضالاتنين ويصورهمقصص سكس اجنبىسكس عربي افلام عربيةفلام سكس مصرىمنتديات متناكهسكس اجنبى قديمسكس ينيك اختهيابانى\سكسبورنو سكس جماعينيك فى المواصلاتشرموطة الهرمنسوان كبيرهسكس لبوةفيلم سكس لبنانىقصص سكس سحاق محارمسكس حيوانات مع بنادمينشراميط مصرىسكس مصري وكلام يهيجسكس مصرى كبيرام تتناك من صديق ابنهاقصص سكس مع جارتىافلام سكس شيميلشيماء الشرموطةسحاق بنتينسكس جنونافلام سكس قصص طويلهمحارم البيوتنيك جارتهجسم ملبنسكس العاءلهقصص نيك جامده